منتدى الأشــــــــــــــراف
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر
يسعدنا ان تنضم لمنتديات الاشـــــــــــــــــــــراف
ولكم جزيل الشكر والتقدير..
ادارة المنتدى


منتدى الاشراف
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولدردشة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» فلسطين عاصمتها القدس
الجمعة ديسمبر 08, 2017 1:06 pm من طرف احمد

» العائلات التي تنتسب الى القطب عبد القادر الجيلاني في الاردن و فلسطين
الثلاثاء يوليو 22, 2014 10:36 pm من طرف احمد

» وادي الذئاب الجزء الثامن الحلقه 54
الإثنين أبريل 21, 2014 8:27 pm من طرف احمد

» تردد قنوات ناقله لكأس العالم ودوري ابطال اوروبا zdf الالمانيه
الإثنين أبريل 21, 2014 8:21 pm من طرف احمد

» اهلا بالاعضاء
الجمعة نوفمبر 15, 2013 6:01 pm من طرف احمد

» مسلسل وادي الذئاب الجزء السابع7 والثامن 8 مراد علم دار ومقتل ميماتي نقلا عن قناة وتلفزرون الفجر
السبت يونيو 15, 2013 5:54 pm من طرف احمد

» جامعة اجدابيا على الفيس بوك Facebook
السبت ديسمبر 15, 2012 4:07 pm من طرف سراج

» تزوير لنسب ( البلاصي وال أبو محفوظ
الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 4:38 pm من طرف بنت المغرب

» عد من 1 الى 5 واهدي قلبك للعضو الي تحبه
السبت أكتوبر 20, 2012 6:14 pm من طرف ميسي

» بنت الصحراء
الأربعاء أبريل 25, 2012 10:34 am من طرف احمد

انت الزائر رقم

.: لاتجعلها أخر زيارة :.

نتيجة المنتدى
معليش سجل معانا الاول
محرك بحث المنتدى

شاطر | 
 

 اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:41 am

--------------------------------------------------------------------------------

اسمحوا ان اقدم لكم قل ما يخص عن قوم لوط حبتدى بالتعريف وعن الدين وعن الاحاديث وعن الاسئله والاجوبه حاخد الموضوع وحاحول اشمل كل شيئ عنه واتمنى ان لاتكتبوا الرد الا بعد ما اخلص كل شيئ عنه واتمنى ان يعجبكم وجزاكم الله خيرا على حريه الرئى المحترمه سوف نبداء
من هم القوم الملعون عند الله ؟ هم قوم لوط ادخل واقرأ من هم ولماذا لعنهم الله لكل من ادمن على الافلام عن ابي عباس قال سيدنا محمد(من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به).


قصة لوط عليه السلام




نسبه عليه السلام











ومما وقع في حياة إبراهيم الخليل من الأمور العظيمة قصة قوم لوط عليه السلام، وما حل بهم من النقمة العميمة.











وذلك أن لوطاً بن هاران بن تارح، وهو آزر[] ولوط هو ابن أخي إبراهيم الخليل، فإبراهيم، وهاران وناحور إخوة كما ذكرنا فى قصة ابراهيم عليه السلام. ويقال: إنَّ هاران هذا هو الذي بنى حرّان. وهذا ضعيف والله تعالى أعلم.











وكان لوط قد نزح عن محلة عمه الخليل عليهما السلام بأمره له وأذنه، فنزل بمدينة سدوم من أرض غور، زُغَر، وكان أمّ تلك المحله، ولها أرض ومعتملات وقرى، مضافة إليها ولها أهل من أفجر الناس وأكفرهم وأسوأهم طوية، وأرداهم سريرة وسيرة، يقطعون السبيل ويأتون في ناديهم المنكر، ولا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون.










قصته مع قومه عليه السلام











و قوم لوط ابتدعوا فاحشة لم يسبقهم إليها أحد من بني آدم، وهي إتيان الذكران من العالمين، وترك ما خلق الله من النسوان لعباده الصالحين.











فدعاهم لوط إلى عبادة الله تعالى وحده لا شريك له، ونهاهم عن تعاطي هذه المحرمات، والفواحش المنكرات، والأفاعيل المستقبحات، فتمادوا على ضلالهم وطغيانهم، واستمروا على فجورهم وكفرانهم، فأحل الله بهم من البأس الذي لا يرد ما لم يكن في خلدهم وحسبانهم، وجعلهم مثله في العالمين، وعبرة يتعظ بها الألباء من العالمين.











ولهذا ذكر الله تعالى قصتهم في غير ما موضع في كتابه المبين، فقال تعالى في سورة الأعراف: {وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ الْعَالَمِينَ، إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ، وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ، فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنْ الْغَابِرِينَ، وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ}.











و سنورد الآن ما كان من أمرهم وما أحل الله بهم مجموعاً من الآيات والآثار وبالله المستعان.





وذلك أن لوطاً عليه السلام لما دعاهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، ونهاهم عن تعاطي ما ذكر الله عنهم من الفواحش، لم يستجيبوا له ولم يؤمنوا به، حتى ولا رجل واحد منهم، ولم يتركوا ما عنه نهوا، بل استمروا على حالهم، ولم يرتدعوا عن غيهم وضلالهم، وهمّوا بإخراج رسولهم من بين ظهرانيهم.





{واستضعفوه وسخروا منه} وما كان حاصل جوابهم عن خطابهم إذ كانوا لا يعقلون إلا أن قالوا:




{أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ}





فجعلوا غاية المدح ذماً يقتضي الإخراج، وما حملهم على مقالتهم هذه إلا العناد واللجاج.





فطهره الله وأهله إلا امرأته، وأخرجهم منها أحسن إخراج، وتركهم في محلتهم خالدين، لكن بعد ما صيّرها عليهم بحرة منتنة، ذات أمواج، لكنها عليهم في الحقيقة نار تأجج، وحرّ يتوهج، وماؤها ملح أجاج.





وما كان هذا جوابهم إلاّ لما نهاهم عن الطامة العظمى والفاحشة الكبرى، التي لم يسبقهم إليها أحد من أهل الدنيا. ولهذا صاروا مثلة فيها وعبرة لمن عليها. وكانوا مع ذلك يقطعون الطريق، ويخونون الرفيق، ويأتون في ناديهم، وهو مجتمعهم ومحل حديثهم وسمرهم، المنكر من الأقوال والأفعال، على اختلاف أصنافه، حتى قيل: إنهم كانوا يتضارطون في مجالسهم، ولا يستحيون من مجالسهم، وربما وقع منهم الفعلة العظيمة في المحافل، ولا يستنكفون ولا يرعوون لوعظ واعظ، ولا نصيحة من عاقل، وكانوا في ذلك وغيره كالأنعام بل أضل سبيلاً، ولم يقلعوا عما كانوا عليه في الحاضر، ولا ندموا على ما سلف من الماضي، ولا راموا في المستقبل تحويلاً، فأخذهم الله أخذاً وبيلاً.





وقالوا له فيما قالوا:




{ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ}





فطلبوا منه وقوع ما حذّرهم عنه من العذاب الأليم وحلول البأس العظيم.





فعند ذلك دعا عليهم نبيهم الكريم، فسأل من رب العالمين وإله المرسلين، أن ينصره على القوم المفسدين.











فغار الله لغيرته، وغضب لغضبته، واستجاب لدعوته، وأجابه إلى طلبته، وبعث رسله الكرام، وملائكته العظام، فمروا على الخليل إبراهيم، وبشّروه بالغلام العليم، وأخبروه بما جاؤا له من الأمر الجسيم والخطب العميم





{قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ، قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ، لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ، مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ}











وقال: {وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ، قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطاً قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنْ الْغَابِرِينَ}











وقال الله تعالى: {فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:43 am

وقال الله تعالى: {فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ}.











وذلك إنه كان يرجو أن يجيبوا أو ينيبوا ويسلموا ويقلعوا ويرجعوا. لهذا قال تعالى: {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ، يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ}.





أي أعرض عن هذا وتكلم في غيره فإنه قد حتم أمرهم ووجب عذابهم وتدميرهم وهلاكهم إنه قد جاء أمر ربك أي قد أمر به من لا يرد أمره ولا يرد بأسه ولا معقب لحكمه وإنهم آتيهم عذاب غير مردود.











وذكر سعيد بن جبير والسدي وقتادة ومحمد بن إسحاق أن إبراهيم عليه السلام جعل يقول "أتهلكون قرية فيها ثلاثمائة مؤمن




قالوا لا




قال فمائتا مؤمن




قالوا لا




قال فأربعون مؤمناً




قالوا: لا




قال فأربعة عشر مؤمناً





قالوا لا





قال ابن إسحاق: إلى أن قال: "أفرأيتم إن كان فيها مؤمن واحد




قالوا لا"





قال: { إِنَّ فِيهَا لُوطاً قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا} الآية.











قال الله تعالى:{وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ}.











قال المفسرون: لما فصلت الملائكة من عند إبراهيم، وهم جبريل وميكائيل وإسرافيل، أقبلوا حتى أتوا أرض سدوم، في صُوَرِ شُبّانٍ حِسَانٍ اختباراً من الله تعالى لقوم لوط، وإقامة للحجة عليهم، فتضيفوا لوطاً عليه السلام وذلك عند غروب الشمس، فخشي إن لم يضفهم أن يضيفهم غيره، وحسبهم بشراً من الناس





{وسِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ}.





قال ابن عباس ومجاهد وقتادة ومحمد بن إسحاق، شديد بلاؤه، وذلك لما يعلم من مدافعته الليلة عنهم، كما كان يصنع بهم في غيرهم، وكانوا قد اشترطوا عليه أن لا يضيف أحداً، ولكن رأى من لا يمكن المحيد عنه.











وذكر قتادة أنهم وردوا عليه وهو في أرض له، يعمل فيها فتضيفوا، فاستحيا منهم، وانطلق أمامهم، وجعل يعرض لهم في الكلام لعلهم ينصرفون عن هذه القرية، وينزلون في غيرها





فقال لهم فيما قال: والله يا هؤلاء ما أعلم على وجه الأرض أهل بلد أخبث من هؤلاء، ثم مشى قليلاً ثم أعاد ذلك عليهم، حتى كرره أربع مرات. قال: وكانوا قد أمروا أن لا يهلكوهم حتى يشهد عليهم نبيّهم بذلك.











وقال السدي: خرجت الملائكة من عند إبراهيم نحو قرية لوط، فأتوها نصف النهار، فلما بلغوا سدوم، لقوا ابنة لوط تستقي من الماء لأهلها، وكانت له ابنتان اسم الكبرى "ريثا"، والصغرى "زغرتا"،





فقالوا لها: يا جارية هل من منزل؟





فقالت لهم: مكانكم لا تدخلوا حتى آتيكم، فرقت عليهم من قومها،





فأتت أباها فقالت: يا أبتاه،أرادك فتيان على باب المدينة، ما رأيت وجوه قوم قط هي أحسن منهم، لا يأخذهم قومك، فيفضحوهم.





وقد كان قومه نهوه أن يضيف رجلاً فقالوا: خل عنا فلنضف الرجال.





فجاء بهم، فلم يعلم أحد إلا أهل البيت





فخرجت امرأته فأخبرت قومها، فقالت: إن في بيت لوط رجالاً ما رأيت مثل وجوههم قط فجاءه قومه يهرعون إليه.











وقوله: {وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ}.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:45 am

--------------------------------------------------------------------------------

أي هذا مع ما سلف لهم من الذنوب العظيمة الكبيرة الكثيرة،










{قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلاَءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ}





يرشدهم إلى غشيان نسائهم، وهن بناته شرعاً لأن النبي للأمة بمنزلة الوالد، كما ورد في الحديث











وكما قال تعالى: {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ}





وفي قول بعض الصحابة والسلف وهو أب لهم. وهذا كقوله: {أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنْ الْعَالَمِينَ، وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ}.





وهذا هو الذي نص عليه مجاهد وسعيد بن جبير والربيع بن أنس وقتادة والسدّي ومحمد بن إسحاق وهو الصواب.




وقوله: {فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلا تُخْزُونِي فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ}




نهى لهم عن تعاطي ما لا يليق من الفاحشة، وشهادة عليهم بأنه ليس فيهم رجل له مسكة، ولا فيه خير، بل الجميع سفهاء، فجرة أقوياء، كفرة أغبياء.





وكان هذا من جملة ما أراد الملائكة أن يسمعوه منه من قبل أن يسألوه عنه.











فقال قومه عليهم لعنة الله الحميد المجيد. مجيبين لنبيهم فيما أمرهم به من الأمر السديد :





{قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ}











يقولون: عليهم لعائن الله، لقد علمت يا لوط إنه لا أربّ لنا في نسائنا، وإنك لتعلم مرادنا وغرضنا "من غير النساء".





واجهوا بهذا الكلام القبيح رسولهم الكريم، ولم يخافوا سطوة العظيم، ذي العذاب الأليم. ولهذا قال عليه السلام




{قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ}





ود أن لو كان له بهم قوة، أو له منعة وعشيرة ينصرونه عليهم، ليحل بهم ما يستحقونه من العذاب، على هذا الخطاب





عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "رحمة الله على لوط، إن كان يأوي إلى ركن شديد، يعني الله عز وجل، فما بعث الله بعده نبي إلا في ثروة من قومه".











ذكر المفسرون وغيرهم أن نبي الله لوطاً عليه السلام جعل يمانع قومه الدخول، ويدافعهم، والباب مغلق، وهم يرومون فتحه وولوجه، وهو يعظهم وينهاهم من وراء الباب، وكل ما لهم في إلحاح وإنحاح، فلما ضاق الأمر وعسر الحال قال ما قال {قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ} لأحللت بكم النكال.











قالت الملائكة {يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ}





وذكروا أن جبريل عليه السلام خرج عليهم فضرب وجوههم خفقة بطرف جناحه، فطمست أعينهم، حتى قيل: إنها غارت بالكلية، ولم يبق لها محل ولا عين، ولا أثر، فرجعوا يتحسسون مع الحيطان، ويتوعدون رسول الرحمن، ويقولون: إذا كان الغد كان لنا وله شأن.











قال الله تعالى {وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَنْ ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ، وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ}.











فذلك أن الملائكة تقدمت إلى لوط عليه السلام آمرين له بأن يسري هو وأهله من آخر الليل، ولا يلتفت منكم أحد، يعني عند سماع صوت العذاب إذا حلّ بقومه، وأمروه أن يكون سيره في آخرهم كالسّاقة لهم.











وقوله: {إِلاَّ امْرَأَتَكَ} على قراءة النصب، يحتمل أن يكون مستثنى من قوله {فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ}، كأنه يقول: إلا امرأتك فلا تَسْرِ بها. ويحتمل أن يكون من قوله: {وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ}،





أي: فإنها ستلتفت فيصيبها ما أصابهم. ويقويّ هذا الاحتمال قراءة الرفع، ولكن الأول أظهر في المعنى والله أعلم.





قال السهيلي واسم امرأة لوط "والهة" واسم امرأة نوح "والغة".











وقالوا له مبشرين بهلاك هؤلاء البغاة العتاة الملعونين النظراء والأشباه الذين جعلهم الله سلفاً لكل خائن مريب:





{إِنَّ مَوْعِدَهُمْ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ}.











هلاك قوم لوط عليه السلام





فلما خرج لوط عليه السلام بأهله، وهم ابنتاه، لم يتبعه منهم رجل واحد، ويقال: إن امرأته خرجت معه فالله أعلم.





فلما خلصوا من بلادهم، وطلعت الشمس فكان عند شروقها جاءهم من أمر الله ما لا يرد. ومن البأس الشديد ما لا يمكن أن يصد.





قال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ، مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنْ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ}.











قالوا: اقتلعهن جبريل بطرف جناحه من قرارهن، وكن سبع مدن بمن فيهن من الأمم، فقالوا: إنهم كانوا أربع مائة نسمة. وقيل: أربعة آلاف نسمة وما معهم من الحيوانات، وما يتبع تلك المدن من الأراضي والأماكن والمعتملات، فرفع الجميع حتى بلغ بهن عنان السماء، حتى سمعت الملائكة أصوات ديكتهم ونباح كلابهم، ثم قلبها عليهم، فجعل عاليها سافلها. قال مجاهد: فكان أول ما سقط منها شرفاتها.










{وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ}





والسجّيل فارسي معرب، وهو الشديد الصّلب القوي (منضود) أي يتبع بعضها بعضاً في نزولها عليهم من السماء











(مسومة) أي معلمة مكتوب على كل حجر اسم صاحبه، الذي يهبط عليه فيدمغه، كما قال: {مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ}





وكما قال تعالى: {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنذَرِينَ}.





وقال تعالى: {وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى، فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى} يعني: قلبها فأهوى بها منكّسة عاليها سافلها، وغشاها بمطر من حجارة من سجيل، متتابعة مسومة مرقومة، على كل حجر اسم صاحبه الذي سقط عليه من الحاضرين، منهم في بلدهم والغائبين عنها من المسافرين، والنازحين والشاذين منها.











ويقال: إن امرأة لوط مكثت مع قومها.





ويقال: إنها خرجت مع زوجها وبنتيها، ولكنها لما سمعت الصيحة، وسقوط البلدة) التفتت إلى قومها، وخالف أمر ربها قديماً وحديثاً، وقالت: وا قوماه فسقط عليها حجر، فدمغها وألحقها بقومها، إذ كانت على دينهم، وكانت عيناً لهم، على من يكون عند لوط من الضيفان.











كما قال تعالى: {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنْ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلاَ النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ}











أي خانتاهما في الدين فلم يتبعاهما فيه. وليس المراد أنهما كانتا على فاحشة، حاشا وكلا. فإن الله لا يقدر على نبي قط أن تبغى امرأته، كما قال ابن عباس وغيره من أئمة السلف والخلف: ما بغت امرأة نبي قط. ومن قال خلاف هذا فقد أخطأ خطأ كبيراً.





وقوله هنا: {وَمَا هِيَ مِنْ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ} أي وما هذه العقوبة ببعيدة ممن أشبههم في فعلهم. ولهذا ذهب من ذهب من العلماء إلى أن اللائط يرجم سواء كان محصناً أو لا، ونصَّ عليه الشافعي وأحمد بن حنبل وطائفة كثيرة من الأئمة.











واحتجوا أيضاً بما رواه الإمام أحمد وأهل السنن من حديث عمرو بن أبي عمرو، عن عكرمة، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به".











وجعل الله مكان تلك البلاد بحرة منتنة لا ينتفع بمائها ولا بما حولها من الأراضي المتاخمة لفنائها، لرداءتها ودناءتها، فصارت عبرة ومثلة وعظة وآية على قدرة الله تعالى وعظمته وعزته في انتقامه ممن خالف أمره وكذّب رسله واتّبع هواه وعصى مولاه. ودليلاً على رحمته بعباده المؤمنين في انجائه إياهم من المهلكات، وإخراجه إياهم من النور إلى الظلمات،











كما قال تعالى: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ، وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ}.











وقال الله تعالى: {فَأَخَذَتْهُمْ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ، فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ، إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ، وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ، إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ} أي من نظر بعين الفراسة والتوسّم فيهم، كيف غير الله تلك البلاد وأهلها، وكيف جعلها بعد ما كانت آهلة عامرة، هالكة غامرة.











كما روى الترمذي وغيره مرفوعاً "اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله". ثم قرأ: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ}.











وقوله {وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ} أي لبطريق مهيع مسلوك إلى الآن،





كما قال: {وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ، وَبِاللَّيْلِ أَفَلاَ تَعْقِلُون}











وقال تعالى: {وَلَقَد تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}





وقال تعالى: {فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنْ الْمُؤْمِنِينَ، فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنْ الْمُسْلِمِينَ، وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الأَلِيمَ}.





أي تركناها عبرة وعظة لمن خاف عذاب الآخرة وخشي الرحمن بالغيب، وخاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى، فانزجر عن محارم الله وترك معاصيه وخاف أن يشابه قوم لوط. ومن تشبه بقوم فهو منهم، وإن لم يكن من كل وجه فمن بعض الوجوه، كما قال بعضهم:











فإن لم تكونوا قوم لوط بعينهم ** فما قوم لوط منكم ببعيد





فالعاقل اللبيب الفاهم الخائف من ربه يمتثل ما أمره الله به عز وجل، ويقبل ما أرشده إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من إتيان ما خلق له من الزوجات الحلال، والجواري من السراري ذوات الجمال. وإياه أن يتبع كل شيطان مريد. فيحق عليه الوعيد. ويدخل في قوله تعالى: {وَمَا هِيَ مِنْ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:46 am

--------------------------------------------------------------------------------

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَسْتَهْدِيهِ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِي اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ . وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ انْتَجَبَهُ لِوَلَايَتِهِ وَاخْتَصَّهُ بِرِسَالَتِهِ وَأَكْرَمَهُ بِالنُّبُوَّةِ أَمِيناً عَلَى غَيْبِهِ وَرَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ . وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَعَلَيْهِمُ السَّلَامُ [1]
قال تعالى : {وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ * وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ * وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ} (الأعراف:80-84 )


ذكرت قصة قوم لوط وعملهم الشنيع في أكثر من سورة منها : سورة الأعراف (7): الآيات 80-84 ، سورة هود (11): الآيات 69-83 ، سورة الحجر (15): الآيات 51 - 84 ، سورة الأنبياء (21): الآيات 71 - 75 ، سورة الشعراء (26): الآيات 160 - 175 ، سورة النمل (27): الآيات 54 - 59 ، سورة العنكبوت (29): الآيات 26 – 30.

والآيات في سورة الأعراف تعطي خلاصة قصة قوم لوط وممارستهم العمل القبيح وأنهم أول من مارس هذه الجريمة في العالم ثم ذهاب نبي الله لوط لهم ووعظهم وعصيانهم له ثم نزول العذاب عليهم .

نبي الله لوط :

هو لوط بن هارون بن تارح بن ناحور بن سروج ، وقيل : ساروغ بن رعوين بن فالج ، وقيل : فالغ بن عابر ، ويصل نسبه إلى نبي الله نوح عليه السلام .

أحد أنبياء الله المعروفين ، وهو ابن أخي إبراهيم الخليل عليه السلام .

وقيل : ابن خالته وسارة زوجة إبراهيم عليه السلام كانت أخته [2].

آمن برسالة إبراهيم الخليل عليه السلام ، وتبعه في أسفاره فهاجر معه من أوركلدان ، وقيل : من أرض بابل في العراق إلى بلاد الشام .

أسره الروم فقصده إبراهيم عليه السلام وأنقذه من الأسر .

سافر إلى سدوم في ( الأردن ) بالقرب من البحر الميت بأرض غورزعر ، وكانت سبع مدن ، وقيل خمسة مدن وهي : سدوم ، وعمورا ، ودوما ، وصاعورا ، وصابورا .

وقيل : كانت أربعة : وهي : سدوم ، وصديم ، ولدنا ، وعميراء .

ويقال : سدوم من أعمال حلب . [3]

قوم لوط أول من عمل الشذوذ الجنسي:

يظهر من بعض الروايات أن قوم لوط كانوا في بداية أمرهم من الملتزمين وكانوا يترفعون عن مثل هذه القبائح ولكن دخل عليهم إبليس بأساليبه فحرفهم حتى أوقعهم في هذه الرذيلة النكراء رذيلة اللواط ، وبعد ذلك عُرفوا برداءة الأخلاق وعدم التنزه عن المعاصي والمنكرات وصاروا لا يستحون من أحد حتى أنهم يمارسون اللواط فيما بينهم وينظر بعضهم إلى بعض كما قال تعالى : {وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ} (سورة النمل:54)

كان هؤلاء هم أول من مارس هذه الجريمة حيث الناس وإن لم يكنوا على دين لكن البعض يستنكف أن يفعل هذا العمل القبيح أو يفعل به ولكن قوم لوط أغراهم إبليس حتى عملوا اللواط فقد ورد عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ: (كَانَ قَوْمُ لُوطٍ مِنْ أَفْضَلِ قَوْمٍ خَلَقَهُمُ اللَّهُ فَطَلَبَهُمْ إِبْلِيسُ الطَّلَبَ الشَّدِيدَ وَكَانَ مِنْ فَضْلِهِمْ وَخِيَرَتِهِمْ أَنَّهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْعَمَلِ خَرَجُوا بِأَجْمَعِهِمْ وَتَبْقَى النِّسَاءُ خَلْفَهُمْ فَلَمْ يَزَلْ إِبْلِيسُ يَعْتَادُهُمْ فَكَانُوا إِذَا رَجَعُوا خَرَّبَ إِبْلِيسُ مَا يَعْمَلُونَ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ تَعَالَوْا نَرْصُدْ هَذَا الَّذِي يُخَرِّبُ مَتَاعَنَا فَرَصَدُوهُ فَإِذَا هُوَ غُلَامٌ أَحْسَنُ مَا يَكُونُ مِنَ الْغِلْمَانِ.

فَقَالُوا لَهُ أَنْتَ الَّذِي تُخَرِّبُ مَتَاعَنَا مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ ؟ فَاجْتَمَعَ رَأْيُهُمْ عَلَى أَنْ يَقْتُلُوهُ فَبَيَّتُوهُ عِنْدَ رَجُلٍ فَلَمَّا كَانَ اللَّيْلُ صَاحَ فَقَالَ لَهُ مَا لَكَ ؟.

فَقَالَ كَانَ أَبِي يُنَوِّمُنِي‏ عَلَى بَطْنِهِ .

فَقَالَ لَهُ تَعَالَ فَنَمْ عَلَى بَطْنِي.

قَالَ فَلَمْ يَزَلْ يَدْلُكُ الرَّجُلَ حَتَّى عَلَّمَهُ أَنَّهُ يَفْعَلُ بِنَفْسِهِ فَأَوَّلًا عَلَّمَهُ إِبْلِيسُ وَالثَّانِيَةَ عَلَّمَهُ هُوَ ثُمَّ انْسَلَّ فَفَرَّ مِنْهُمْ وَأَصْبَحُوا فَجَعَلَ الرَّجُلُ يُخْبِرُ بِمَا فَعَلَ بِالْغُلَامِ وَيُعَجِّبُهُمْ مِنْهُ وَهُمْ لَا يَعْرِفُونَهُ فَوَضَعُوا أَيْدِيَهُمْ فِيهِ حَتَّى اكْتَفَى الرِّجَالُ بِالرِّجَالِ بَعْضُهُمْ بِبَعْضٍ.

ثُمَّ جَعَلُوا يَرْصُدُونَ مَارَّةَ الطَّرِيقِ فَيَفْعَلُونَ بِهِمْ حَتَّى تَنَكَّبَ مَدِينَتَهُمُ النَّاسُ ثُمَّ تَرَكُوا نِسَاءَهُمْ وَأَقْبَلُوا عَلَى الْغِلْمَانِ.

فَلَمَّا رَأَى أَنَّهُ قَدْ أَحْكَمَ أَمْرَهُ فِي الرِّجَالِ جَاءَ إِلَى النِّسَاءِ فَصَيَّرَ نَفْسَهُ امْرَأَةً.

فَقَالَ إِنَّ رِجَالَكُنَّ يَفْعَلُ بَعْضُهُمْ بِبَعْضٍ.

قَالُوا نَعَمْ قَدْ رَأَيْنَا ذَلِكَ وَكُلَّ ذَلِكَ يَعِظُهُمْ لُوطٌ وَيُوصِيهِمْ وَإِبْلِيسُ يُغْوِيهِمْ حَتَّى اسْتَغْنَى النِّسَاءُ بِالنِّسَاءِ .....)[4].

موقف قوم لوط منه :

أن قوم لوط لما سمعوا دعوة نبيهم لهم إلى توحيد الله وعبادته حيث كانوا يعبدون الأصنام ويستعملون المنكرات ومنها فاحشة اللواط لم يكن عندهم جواب لنبيهم فهددوه بالإخراج من البلد الذي هم فيها حيث قال تعالى: {وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ} (سورة الأعراف:82) لم يكن هذا جواباً فإن الجواب في وقت المناظرة إما الاعتراف والإذعان بها أو ردها ببيان فسادها وكل ذلك لم يحصل بل هددوه بالإخراج وهذا سفه منهم ومكابرة فوضعوه موضع الجواب وهكذا كل مكابر يفقد الحجة والدليل يستعمل السفه والمكابرة أو التهديد والوعيد ، وبما أن لوط ينهاهم عن عملهم القبيح ولا يوافقهم على عملهم فالبعض منهم يقول للبعض الآخر أن هؤلاء يتطهرون من أعمالنا ولا يشاركوننا فيها .

والنتيجة نزول العذاب عليهم :

حيث لم ينصاعوا إلى أوامر نبيهم وكابروه واستمروا على فعل اللواط وأرادوا أن يخرجوا لوط من بلدتهم فنزل عليهم العذاب كما قال تعالى : {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً} حيث أن هذا المطر مطر العذاب ولم ينجُ إلا لوط وأهل بيته وهم قلة حتى أن زوجته أصابها ما أصاب قومه؛ قال تعالى: {فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ} هذا خطاب لرسول الله صلى الله عليه وآله ليعتبر هو وقومه .
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:48 am

--------------------------------------------------------------------------------

لكم اربع من صفات قوم لوط ,, موجوده حالياً بين شبابنا من بنين وبنات

1-التصفير... حيث كان صفة قوم لوط استدعاء الرجل للآخر لفعل الفاحشة
معه عن طريق التصفير بالفم

ونجد شبابنا اليوم يتبعون نفس الامر فى نداء بعضهم

2- الوقوف على النواصى.. لاصطياد الفرائس من الرجال
وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن الوقوف على قارعة الطريق وذكر للصحابة انهم
اذا فعلوا ذلك لأى غرض نبيل فعليهم اعطاء الطريق حقه وهو... غض البصر، غض السمع،
رد السلام، افساح الطريق

ونحن نرى الشوارع اليوم تكتظ بالشباب الذين يقفون لمعاكسة الفتيات
ويملئون الطريق ولا يهتمون بالافساح للمارة

3-فتح صدر القميص... وكان قوم لوط رداءهم يشبه القميص
الحالى وكانوا يفتحون صدره تباهيا بأنفسهم

والحين ماشالله نشوف بعض الشباب الصدر طالع للتباهي بكبر صدورهم وكثرة الشعر فيه

4- انزال البنطال الى ما قرب عظم الحوض وهي صفة الشباب الشاذين
في قوم لوط ممن يفعل بهم الفاحشه..

وهى موضة منتشرة جدا بين الشباب والبنات من دون ان يعرفوا معناها

والاخطر انها موضة مستوردة من الغرب ابتدعها مصمم ازياء اوروبى معروف صاحبه بالشذوذ الجنسى
وقد قتل من صديق له بسبب هذا الشذوذ

((يا شباب قبل ان تتبعوا الموضة اعرفوا مصدرها ومعناها كفانا ترديد دون وعى مثل القرود او الببغاوات ))

هذا ما اكتشفنا معناه وأصله وكم من عادات منتشرة ولا نعرف اصلها ومعناها ........

اللهم احفظ شباب المسلمين البنات منهم والبنين ,,, اللهم آآآمين
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:50 am


* يعتبر لوط عليه السلام من الرسل من غير أولي العزم بعثه الله تعالى في فترة بعثة عمه نبي الله إبراهيم الخليل عليه السلام، قال تعالى: { فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } العنكبوت26. فاستقر به المقام في الخليل مع عمه، ثم نزح لوط إلى مدينة سدوم في نطاق غور الأردن اليوم، وكانت هذه القرية تقوم بأعمال قبيحة وعادات منكرة تتنافى مع الفطرة السليمة.

- وقد ارتكبوا جريمة الشذوذ الجنسي وهي إتيان الذكور من دون النساء، قال تعالى: { وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ * وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ }
الأعراف80-82.



- لقد استهل لوط عليه السلام دعوته في قومه إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وأمرهم بترك الفواحش والمنكرات فلما ألح عليهم مغبة استمرارهم في هذا الطريق المعوج فكان جوابهم قال تعالى: { ..لَئِن لَّمْ تَنتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ } الشعراء167، كما قرروا طرده بعد أن استشاطوا غضباً لدعوته قال تعالى: { فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ }
النمل56.

- وحينما أراد الله سبحانه اجتثاث أصحاب الطباع السيئة والعادات القبيحة من على هذه الأرض... أرسل الله إليهم الملائكة ليقلبوا ديارهم رأساً على عقب، وكانت لهم قرى خمسة، ويزيد عددهم على أربعمائة ألف... فمروا في طريقهم على إبراهيم الخليل فبشروه بغلام حليم، وأخبروه أنهم ذاهبون إلى قوم لوط، أهل سدوم وعمورة، وأن الله قد أمرهم بذلك لإهلاك جميع أهل القرى، الذين كانوا يعملون الخبائث..

- فتخوف إبراهيم على ابن أخيه لوط إذا قلبت بهم الأرض أن يكون ضمن الهالكين فأخذ يناقشهم ويجادلهم وقال لهم: إن فيهم لوطاً فأخبروه بأن الله سينجيه وأهله ومن معه من المؤمنين من العذاب الذي سيحل على قوم لوط العصاة، قال تعالى: { وَلَمَّا جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ * قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطاً قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَن فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ * وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ * إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }
العنكبوت31-35.



- قال تعالى: { وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ * إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }
العنكبوت33-35



والآية البينة: البحر الميت وتحت مياهه بلدة سدوم.



إن البقعة التي أصابها العذاب الأليم هي البقعة التي تعرف اليوم بالبحر الميت أو بحيرة لوط عليه السلام.

ويرى بعض العلماء أن البحر الميت لم يكن موجوداً قبل هذا الحادث، وإنما حدث من الزلزال الذي جعل عالي البلاد سافلها وصارت أخفض من سطح البحر بنحو 392م.

وقد اكتشف الأثريون شيئاً من هذه المدن المنكوبة على حافة البحر الميت.



يعتقد بعض الباحثين وأهالي الغور في الأردن بأن هذا المكان هو كهف النبي لوط عليه السلام.


- في الأعلى صورة الكهف الذي لجأ إليه لوط عليه السلام وبناته بعد العقاب الذي حل بمدينتي سدوم وعمورة نتيجة اقتراف أهلها لفاحشة اللواط.

- فقام النصارى البيزنطيون الأوائل ببناء كنيسة حول الكهف، ولقد كان السكان المحليون في منطقة الغور يعرفونه لكن اكتشافه وتسجيله من قبل علماء الآثار حدث في عام 1986م.

- وفي العام التالي أجرت وزارة السياحة والآثار الأردنية اهتمامها باكتشاف وترميم هذا الموقع بالتعاون مع مكتب الخارجية البريطاني والمعهد الأمريكي للأبحاث الشرقية ومنذ عام 2000م قام المركز الأوروبي للمباني الأثرية في العصر البيزنطي بتمويل أعمال الترميم للأرضيات الفسيفسائية في الموقع.



منتصف الطريق المؤدي إلى كهف لوط عليه السلام بدير عباطة في غور الصافي بالأردن.







الكهف من الداخل.



صورة البحر الميت من جهة اللسان بالقرب من منطقة الفوسفات.



جبل الغور المطل على البحر الميت.



بداية البحر الميت ويرى في الجهة المقابلة جبال فلسطين.



ينابيع كبريتية تنبع من داخل جبال الغور.



صورة لأحد جبال الغور وتظهر فيها بعض الأشكال الطبيعية.


- قال تعالى: { َإِنَّ لُوطاً لَّمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ * ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ * وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ * وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ }
الصافات.


- قال ابن كثير في تفسيره: أن الله بعث لوطاً عليه السلام إلى قومه فكذبوه فنجاه الله تعالى من بين أظهرهم هو وأهله إلا امرأته فإنها هلكت مع من هلك من قومها فأن الله تعالى أهلكهم بأنواع من العقوبات وجعل محلتهم من الأرض بحيرة منتنة قبيحة المنظر والطعم والريح، وجعلها بسبيل مقيم يمر بها المسافرون ليلاً ونهاراً، ولهذا قال تعالى: { وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ * وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ }، أي أفلا تعتبرون بهم كيف دمر الله عليهم وتعلمون أن للكافرين أمثالها.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:52 am

مواقع ذكرت في القرأن الكريم
تم كشفها في العصر الحديث



قصة قوم لوط عليه السلام


لتحميل هذا الفلاش اضغط هنا ( اضغط بزر الفأرة الأيمن ومن ثم حفظ الهدف باسم )
معلومات الملف
الاسم: قصة قوم لوط عليه السلام
[b]الوصف:
فلاش روائي يسرد القصة بآيات من القرآن الكريم لقوم لوط الذي طغوا في الأرض

مواقع للنشر:

قصه امراه لوط عليه السلام عندما تحولت الى حجاره مع الصور



حدث أن بعث الله الملائكة الذين أمرهم بإنزال العقوبة بأهل سدوم، بعثهم ضيوفاً
على لوط(عليه السلام ) ولوط لايعرف مَنْ هم ولاماذا يريدون، فاستاء من حضورهم وارتبك كما قال تعالى: {ولما جاءت رسلنا لوطاً سئ بهم، وضاف بهم ذرعاً،
وقال هذا يوم عصيب} وبات لايدري ماذا يفعل حتى يصرفهم، قبل أن يعلم أهل سدوم بقدومهم.
زوجة لوط (عليه السلام ) لاتحفظ سره
ورد الملائكة على لوط عليه السلام وهو في أرض له يسقي زرعها، ويعمل فيها، وهو لايعرفهم، فطلبوا منه أن يضيفهم عنده فاستحيا ألا يجيبهم إلى طلبهم، رغم ما كان يخشاه عليهم من أهل سدوم، فانطلق أمامهم وراح يلمح لهم في كلامه عن فعل أهل تلك البلاد وسوء تصرفهم، علَّ الضيوف يعلمون فيغيرون رأيهم وينطلقون إلى قرية أخرى يستضيفون أهلها، ولكن الملائكة كانوا يعلمون كل شئٍ عن أفعال أهل سدوم.

وكانوا على يقين أنه لن يصيبهم منهم أذى ولا حتى لوط (عليه السلام )
قال لوط (عليه السلام ): إن أهل هذه القرية قوم سوء يأتون المنكر،

فهم ينكحون الرجال ويأخذون أموالهم..
فقال الملائكة: لقد تأخرنا فأضفنا الليلة فقط.. وظل يحادثهم في الحقل حتى أرخى الليل سدوله، وهو يقصد أن يذهب بهم إلى بيته دون أن يشعر أهل سدوم بهم.

ثم إن لوطاً (عليه السلام ) انطلق أمامهم إلى منزله، وأخبر زوجته واهله بأمرهم، قائلاً لها: إنه قد أتانا أضياف هذه الليلة فاكتمي أمرهم ولاتعلمي أهلك بهم، ولكِ عليَّ أن أسامحك بكل مابدرَ منك تجاهي من أذى إلى اليوم.. فقالت: أفعل.
كانت امرأة لوط(عليه السلام ) على دين قومها، وكانت بينها وبينهم علامة تدلهم ما إذا كان لوط(ع) قد ضيّف أحداً أم لا... وكانت تلك العلامة أن تدخن فوق السطح نهاراً،

وأن تشعل فوقه النار ليلاً.
وما أن دخل الملائكة الضيوف منزل لوط (عليه السلام ) وهو معهم، حتى قامت زوجته وأوقدت ناراً فوق سطح المنزل، ليعلم قومها بضيوف لوط (عليه السلام ).

وهكذا أفشت أمرهم.
لوط (عليه السلام ) يدافع عن ضيوفه
رأى أهل سدوم النار فوق سطع منزل لوطٍ (عليه السلام ) وكانت علامة على وجود الضيوف، فتوافدوا إليه يريدون الأضياف ويتهددون لوطاً (عليه السلام ) قائلين:

{أولم ننهك عن العالمين}.
وقد حكى الله ذلك عنهم في كتابه الكريم فقال: { وجاء أهل المدينة يستبشرون. قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحون}. وقال: {وجاء قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات. قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولاتخزون في ضيفي}.
وأصر أهل سدوم على طلبهم وفعلتهم، فتعجب لوط (عليه السلام ) من أمرهم وتحير، ولكنه راح يدفعهم ويحول بينهم وبين الوصول إلى ضيوفه، ويجادلهم محاولاً إقناعهم بالإقلاع عن هذه الفاحشة المنكرة، وأنه ما من إنسان عاقل رشيد يقدم على ارتكاب فاحشة اللواط التي يقدمون عليها: {أليس منكم رجل رشيد}؟ تحترمون رأيه لينهاكم عن مثل ذلك؟!
ولكن القوم، وقد أعمى الشيطان بصائرهم، ظلوا يتدافعون للوصول إلى الضيوف.. فراح لوط(عليه السلام ) يلفتهم إلى أن الله قد أحل لهم النساء وفيهن غنى عن إتيان الرجل وارتكاب تلك الفاحشة المخزية المردية. قائلاً لهم: {ياقوم هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين. هن أطهر لكم فاتقوا الله ولاتخزون في ضيفي... قالوا: لقد علمت مالنا في بناتك من حق وإنك لتعلم مانريد}.
ولما لم ينفع معهم أسلوب اللين والإغراء وتحقيق مطلبهم دون ارتكاب المحرم... أدرك اليأس لوطاً(ع) وعلم أنه يستحيل إصلاحهم وقد فسدت فطرتهم التي فطرهم الله عليها، فقال(عليه السلام ): {لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد}.

ولم يكن له بهم قوة فآوى إلى ركن شديد... لجأ إلى الله يبثه شكواه ومعاناته من أهل سدوم وهو يتهددهم بعذاب الله الشديد.. ولكنهم هزئوا به وسخروا منه وقالوا له:

{ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين}.
الضيوف رسل العذاب
ولم ينفع الوعد والوعيد في ثني أهل سدوم عن ضلالتهم، فراح لوط (عليه السلام )

يدعو ربه أن يخلصه منهم ومما يعملون، وقد ازداد خوفه وقلقه على ضيوفه،
وهو يرى قومه يتدافعون إلى المنزل وهو لايقوى على ردعهم بأي وسيلة
و{قال: رب انصرني على القوم المفسدين}.
وجاء الرد الإلهي سريعاً وعلى لسان الضيوف الملائكة، فقالوا: {يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك، فأسر بأهلك بقطع من الليل ولايلتفت منكم من أحد إلا امرأتك إنها مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب}.
وخاف لوط وحزن ولكن الملائكة طمأنوه: {وقالوا: لاتخف ولاتحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين.

إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزاً من السماء بما كانوا يفسقون}.
وبدأت نذر العذاب تظهر بينما القوم يراودون لوطاً(عليه السلام ) عن ضيفه:

{ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر}..
فما هي إلا لحظات حتى أصيب القوم بالعمى، وراحوا يتحسسون الحيطان ليهتدوا
إلى الطريق، ومع ذلك لم يرعووا عن غيهم وضلالهم ولم يعتبروا بما حدث لهم،
فأخذوا يتهددون لوطاً (عليه السلام ) ويتوعدونه قائلين: إذا كان الغد كان لنا وله شأن.
وخرج لوط (عليه السلام ) من سدوم دون أن يلتفت ومعه ابنتاه ولم يخرج معه منهم

إلا امرأته.. وتوجه إلى حيث أمره الله تعالى... إلى صوعر وبينا هم في الطريق
إذ جاءت الصيحة تعلن نزول العذاب بأهل سدوم.
فصرخت امرأة لوط: واقوماه فسقط عليها حجر فدمغها وألحقها بقومها
وقد {صبحهم بكرة عذاب مستقر} وجعل الله عالي بلادهم سافلها
وأمطر عليها {حجارة من سجّيل منضود. مسومة عند ربك}.
وكانت سبع مدن يسكنها أربعة آلاف أو أربعمئة ألف،

وقد أخرج الله من كان فيها من المؤمنين وماكان فيها {غير بيت من المسلمين}
هو بيت لوط (عليه السلام )
{فنجيناه وأهله أجمعين إلا عجوزاً في الغابرين ثم دمرنا الآخرين}.
ذلك أن الله سبحانه أمر جبرائيل فاقتلع تلك البلاد بطرف جناحه،
ورفعها حتى بلغ بها عنان السماء. ثم قلبها بمن فيها وما فيها،
فجعل عاليها سافلها، وجعل الله مكانها بحرة منتنة لاينتفع بمائها
ولابما حولها من الأراضي المحيطة بها،
فصارت عبرة لمن اعتبر وآية على قدرة الله وعذابه:
{وإنها لبسبيل مقيم} {وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل أفلا تعقلون}
وكما قال تعالى: {ولقد تركناها آية بينة لقوم يعقلون...
وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم}.

وهكذا لم تنج إلا قرية صوعر التي لجأ إليها نبي الله لوط (عليه السلام )).. يقول تعالى: {كذبت قوم لوط بالنذر. إنا أرسلنا عليهم حاصباً إلا آل لوط نجّيناهم بسحر. نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر. ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر. ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر. ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر. فذوقوا عذابي ونذر. ولقد يسَّرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر}.
{ والمؤتفكة أهوى فغشاها ماغشى فبأي آلاء ربك تتمارى}

{إن في ذلك لآية وماكان أكثرهم مؤمنين. وإن ربك لهو العزيز الرحيم}.
والان المنطقه التى سخط فيها قوم لوط هي منطقه البحر الميت في الاردن










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:53 am


رواية رجوع الأقوام تلك الرواية القديمة
والتي تحكي عن رجوع أقوام من عقود سابقة لعصر قرون متأخرة
وتصادمهم مع أشخاص مختلفين عن عصرهم
تذكرني هذه الرواية بقوم لوط الذين قال الله عنهم بعد هلاكهم
وما هي من الظالمين ببعيد
نعم تحقق تنبأ قرأني وحدث فعلا فبعد هلاك قوم لوط كما قالت الأية سوف يعودون
وعادو بعد عصر قوم لوط كما قالت الأية تماما
فنجد أن قوم لوط يأتون في كل عصر على مر التاريخ



ولكن السؤال هنا هل عاد قوم لوط لعصرنا هذا ؟
للأسف انتشار جريمة اللواط في المجتمعات أمر متفشي في كل مكان
مما يجعلنا نتيقن أن قوم لوط يعيشون بيننا فربما تجد أحدهم جار لك أو صديق لأبنك
أو مدرس أو زميل لك أعوذ بالله منهم فهم بيننا دون أن نشعر
وكما أن عصرنا متطور كان لهؤلاء الأقوام مواكبة لتطور العصر
مثلا نجدهم في الانترنت في مواقع الدردشة المختلفة سواء شات او بالتوك او غيرها
ويستخدمون التطور لممارسة فاحشتهم بسلوب عصري وهو عرض على الكاميرا الرقمية
أو تعارف وتلاقي عن طريق وسائل الدردشة وفعل الفاحشة
ومقاطع الجوالات ممتلئة بل مواقع الانترنت ممتلئة بأفلام وصور لهؤلاء الأقوام
والذين عادو في هذا العصر الحديث



وللأسف أن نجدهم في مجتمعنا الخليجي المحافظ
تصوري أن الشذوذ الجنسي لن يحدث بلا أسباب
في السابق كان رهبان الكنائس الذين انقطعو عن النساء يمارسون هذا الشذوذ مع الغلمان المردان
ففي كتاب نزهة الرهبان وهو كتاب شبه معدوم تقريبا يذكر قصص لعدد من الرهبان وشذوذهم مع الغلمان
علعموم هذا يوحي للقارىء أن العزل عن النساء يسبب الشذوذ وهذا التصور خاطىء
اذ أن المجتمعات الغربية الأروبية وما فيها من اختلاط بين الجنسين فيها هذا النوع من الشذوذ وبكثرة
اذ أن الانقطاع عن الجنس الأخر ليس سبب رئيسي



في اعتقادي القاصر أن الأسباب تكون مختلفة والنتيجة واحدة
أحيانا يكون السبب عدم الأتزان النفسي كالقلق أو الكئابة أو غيرها
وأحيانا يكون الفراغ العاطفي بوابة لهذا الشذوذ الجنسي
والذي يهتز لها عرش الرحمن سبحانه وتعالى
وبسببه تنتشر الأمراض لاسيما الأيدز

التسائل هنا مالذي جعل قوم لوط يعودون بيننا ؟

أهل نجعل اللوم على الاعلام والغرب كعادتنا في كل مشاكلنا نرميها على الاعلام والغرب
ام هل الأسرة مسئولة في انحراف ولدها جنسيا ؟
وهل الوازع الديني في مجتمعاتنا ضعيف لدرجة أن يصبح بيننا هؤلاء الأقوام ؟



أمر خطير فجرائم اختطاف الأطفال تعج في الصحف
بل جرائم قتل الشاب لشاب مثله دفاع عن شرفه منتشرة كذالك

المدارس تعج بهكذا أقوام سواء طلبة أو حتى مما هم لابد أن يكونو حاملي رسالة التعليم وأنهم معلمين أفاضل

لا نستطيع أن نتقاضا عن هذا الأمر لابد أن نعرف ماهي الأسباب أهل نحن مجتمعات غوغائية؟

أهل مجتمعاتنا أصبحت نسخة من المجتمعات الغربية الا في شيء واحد
وهو أن المجتمعات الغربية انحطاطها في العلن ومجتمعاتنا العربية انحطاطها في الخفاء ؟



كذالك مسئلة أخرى وهي
انه داء يصيب البعض بسبب زملائه او أصدقائه الذين يتأثر بهم
أهل هؤلاء الأقوام يحملون قلم سحري يؤثر على الأخرين ؟
أهل مجتمعاتنا العربية بدل أن تتأثر بصالحين أو تتأثر بالمفكرين تتأثر بالمنحطين الشواذ ؟
أهل خلو المبادىء والوازع الديني والفكر و الثقافة عند السواد الأعظم في المجتمع له دور
من سلم من التأثر بهؤلاء الأقوام تجده تأثر بالغزلنجية وأصبح غزلنجي مثلهم


يعني فيك ماتخطيك الا مارحم ربي
وعلى قولة الفنانة لطيفة


ياأبيض ياأسود لكن مش رمادي


والغريب بعضهم متزوجين
مما يجعلنا نتيقن أن مسئلة عدم الزواج مو سبب رئيسي كذالك
ببساطة لأنهم أقلبو فطرتهم سبحان الله


أعتقد أنه مرض ينبعث من نفس مريضة تجد بداخلها عقدة نقص أقلبت بداخلها جميع قوانين فطرتها
وفي الختام الأن فقط عرفت لماذا الله أقلب على قوم لوط الأرض فجعل عاليها سافلها
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الإثنين يوليو 13, 2009 9:55 am

--------------------------------------------------------------------------------

واسمحلوا ان انهى الموضوع بهذه الخطبه التى اعجبتنى وطبعن اتمنى ان يكون الموضوع وصلكم وفهمتوا واسفه للاطاله وشكرا لسعه صدوركم وشكرا
معاشر المؤمنين ... لقد جاء تعيير أمة من الأمم في كتاب الله العزيز ، وما أدراكم ما هذه الأمة! هي أمة عملت جريمة وخيمة شنعاء ، تقشعر من ذكرها الجلود ، ويندى لها الجبين ، إنهم قوم لوط الذين أخبر الله عنهم في كتابه المبين حيث قال  أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ  .
إنها فاحشة عظيمة وخيمة ، كيف لا !! والله يؤكد ذكرها في مواضع من كتابه بذكر وتصريحٍ تشمئز منه القلوب، وتنبو عنه الأسماع، وتنفر منه الطباع أشد نفرة؟! ألا وهو إتيان الرجل رجلاً مثله، ألا وهو ركوب رجل رجلاً مثله، فيقول الله جلَّ وعَلا  إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ  والإسراف يا عباد الله هو مجاوزة الحد، ثم أكد الله جل وعلا على تلك الأمة الذم بوصفين في غاية القبح فقال جل وعلا  إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ  وسماهم مفسدين ، وسماهم ظالمين ، والآيات فيهم بكتاب الله كثيرة معلومة.
عباد الله ... يا من تؤمنون بالله واليوم الآخر ! إنه ليس في المعاصي مفسدة أعظم من مفسدة اللواط ، فهي كبيرة عظيمة ، وفاحشة شنعاء ، وهي التي تلي مفسدة الكفر والعياذ بالله ، ولم يبتلِ الله بهذه الكبيرة قبل قوم لوط أحداً من العالمين ، فلهذا عاقبهم المولى جل وعلا عقوبة لم يعاقب بها أمة غيرهم .
أمة الإسلام ... لقد جمع الله على قوم لوط -الذين يأتون الذكران من دون النساء- أنواعاً من العقوبات : قلب ديارهم ، وخسفها بهم ، ورجمهم بالحجارة من السماء ، وطمس أعينهم ، وعذَّبهم ، وجعل عذابهم مستمراً ، جعل ديارهم بحيرة منتنة ، فنكل بهم نكالاً لم ينكله أمة سواهم ، وما ذاك يا عباد الله إلا لعظم مفسدة هذه الجريمة التي تكاد الأرض تميد من جوانبها إذا عملت عليها ، وتهرب الملائكة إلى أقطار السماوات والأرض إذا شاهدوا فاحشة اللواط خشية نزول العذاب على أهلها فيصيبهم معهم ، وتئز الأرض إلى ربها ، وتكاد الجبال تزول على ما فيها ؛ لشناعة هذه الجريمة ، إنها جريمة اللواط ، إنها ركوب الذكور بعضهم على بعض – نسأل الله السلامة والعافية - .
أمة الطهر والعفاف ... إن فاحشة اللواط فاحشة يضيق بها الفضاء ، وتعج لها السماء ، ويحل بها البلاء ، ذنب تموت به الفضيلة ، وتحيا به الرذيلة ، وضع مقلوب ، وعمل مسبوب ، وشرف مسلوب ، وفاعل ملعون ومفعول به عليه مغضوب ، خُلُق فاسد وكرامة معدومة ، ووساخة دونها كل وساخة . فاحشة اللواط ينحط فاعلها عن درجة البهائم ، فما رؤي ذكر من البهائم ينزو على ذكر ، فكيف يفعلها من كرمه الله بالعقل من بني آدم ؟ جريمة اللواط مخالفة لمقتضى الفطرة والطبيعة فضلاً عن مخالفتها لمقتضى الدين والشريعة ، سنها مجرموا قوم لوط عليهم من الله ما يستحقون  وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ الْعَالَمِينَ* إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ  قال قال الوليد بن عبد الملك : لولا أن الله عزوجل قص علينا خبر قوم لوط ، ما ظننت أن ذكراً يعلو ذكراً .
عباد الله ... إن شريعة الإسلام جاءت بأرقى الآداب وأسمى الأخلاق ، ولما كانت تلك الجريمة تتنافى مع الأخلاق والآداب ، وتغضب الجبار جلَّ وعلا ، تغضب الخالق الرزاق ، تغضب البارئ المصور ، تغضب رب الأرض والسماوات ، تغضب الذي أوجد الكائنات ، تغضب إله الأولين والآخرين ، جعل جل وعلا فيها وحياً أكيداً ، فقال رسول الهدى  ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط ، فاقتلوا الفاعل والمفعول به ) .
وعن جابر بن عبدالله  قال : قال رسول الله  ( إن أخوف ما أخاف على أمتي عمل قوم لوط ) فإنا لله وإنا إليه راجعون ! ما أكثرها تكون في مجتمعات الشر والفساد ! في مجتمعات اللهو والغفلة .
عباد الله ... لقد لعن رسول الله  من فعل هذه الفعلة المقيتة ثلاث لعنات متواليات حيث قال ( وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ) وقال  ( إذا كثرت اللوطية رفع الله يده عن الخلق فلا يبالي في أي وادٍ هلكوا ) ويقول في حديث آخر ( أربعة يصبحون في غضب الله ، ويمسون في سخطه ) قيل يا رسول الله ! من هم ؟ قال ( المتشبهون من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال ، والذي يأتي البهيمة ، واللوطي ) .
قال ابن عباس رضي الله عنهما : إن اللوطي إذا مات من غير توبة مسخ في قبره خنزيراً .
إنه أمرٌ عظيمٌ يا عباد الله ... إن اللوطي إذا مات من غير توبة مسخ في قبره خنزيراً . لذلك حرم كثيرٌ من العلماء الخلوة بالأمرد في بيتٍ ودكان ، وما ذاك إلا لخوف الوقوع في هذه الفاحشة العظمى ، وورد في الأثر ( النظر سهمٌ مسموم من سهام إبليس ) ولما كانت الخلوة بالأمرد من الأسباب الداعية إلى الوصول إلى تلك الجريمة الشنعاء حرمها بعض العلماء .
وهذا سفيان الثوري رحمه الله لما دخل عليه صبي في الحمام حسن الوجه قال : أخرجوه عني ، فإني أرى مع كل امرأة شيطاناً ، ومع كل صبي بضعة عشرة شيطاناً . فهؤلاء هم أرباب القلوب الحية ، الخائفون أن تزل قدمٌ بعد ثبوتها
أيها المسلمون ... إن جريمة اللواط جريمة شنعاء ، وفاحشة عظيمة ، اختلف العلماء في كيفية قتل من يفعل فعل قوم لوط .
فقد روي عن أبي بكر الصديق  : أنه أحرق رجلاً يعمل عمل قوم لوط بالنار ، بعدما استشار من اجتمع عنده من الصحابة  .
وكذلك حرَّق بالنار مَن عَمِل عَمَل قوم لوط عبدالله بن الزبير ، وهشام بن عبدالملك ، وقال : لو لم يذكر الله عمل قوم لوط في القرآن لم أصدق أن الرجل يركب الرجل . رحمهم الله ورضي الله عنهم .
وقال ابن عباس رضي الله عنهما : أنه يُرمى من أعلى شاهقٍ في البلد ، مُنَكَّساً على رأسه ، ثم يُتْبَع بالحجارة .
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم  فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ * إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ * وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ * إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ  وقال تعالى  فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَـٰلِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مّن سِجّيلٍ مَّنْضُودٍ * مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبّكَ وَمَا هِى مِنَ ٱلظَّـٰلِمِينَ بِبَعِيدٍ  نعم وما هي من الظالمين في أي أمة إذا فعلوا فعلهم أن يحل بهم ما حل بأولئك من العذاب وفي أي زمان إلى أن تقوم الساعة .
أيها الآباء ... إنكم مسئولون عن أولادكم طول الليالي وطول ساعات الليل والنهار ، وطول ساعات العمر ، يا من تركتم لهم الحبل على الغارب، يهيمون في الشوارع وفي غيرها من المحلات كأنهم بهائم سائبة، فإنكم - والله ثم والله - مسئولون عنهم أمام الله ، فما العذر يا عباد الله !! ما الحجة إذا وقفت بين يدي الله ترتعد فرائصك، وقلبك يرجف؟! ما العذر بين يدي الله إذا سألك عن هؤلاء الأولاد، وعن النساء أدخلت عليهن الدشوش في بيتهن حاربت أخلاقهن وآدابهن ، والأولاد من الذكور تركت لهم الحبل على الغارب في الشوارع يهيمون ...
في مركز من مراكز الشرطة ... وإذا بالشرطي يتصل بأحد الآباء ويقول : قبضنا على ابنك يعمل كذا وكذا ، ويقول الأب : والله ما أدري عنه منذ يومين ، الله أكبر ! الله أكبر ! ليواجه رب العالمين بهذا الجواب إذا سأله يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون . فلنقل جميعاً : إنا لله وإنا إليه راجعون!
والله ثم والله إن آلات اللهو ما دخلت على المسلمين إلا بالنقص والشرور، فإلى الله نشكو، وحسبنا الله ونعم الوكيل! إنا لله وإنا إليه راجعون!
فمتى نستيقظ يا عباد الله؟! متى نستيقظ من رقدتنا؟! إذا نفخ في الصور ووقفنا بين يدي الله عز وجل! ما هو العذر لك يا عبد الله ؟!
المراة مع السائق يجوب بها الأسواق ، والأب مع الخادمة في البيت يمازحها ويقبلها ويلمسها ... دُفِنَت الغَيرة ، قُتِلت الأخلاق ، ذُبِحَت بغير سكين ، فإنا لله وإنا إليه راجعون !
ليتنا نموت، ليتنا ما خُلِقْنا يا عباد الله ! ليتنا ما وُجِدْنا في هذه الحياة ! الأطفال يُذْبَحون ويُفْعَل بهم الجرائم من أجل سبب سجارة يمصها . الرجل الكبير يبيع عرضه لحفنة حشيش .
ما هو العذر أمام الله ؟! خافوا الله، راقبوا الله، اخشوا الله قبل أن يخسف الله بكم الأرض من تحتكم، قبل أن تنزل عليكم حجارة من السماء ، أين الأمر بالمعروف؟ أين النهي عن المنكر يا أمة الإسلام ؟!
والله إنها أمورٌ تشيب الذوائب، وتنجرح القلوب منها، ولكن لمن نشكو، ومن نخبر، خطب ومواعظ تتلى؟ وتدخل مع اليمنى وتخرج مع اليسرى، فلا حول ولا قوة إلا بالله ! لا حول ولا قوة إلا بالله ! وصدق رسول الله  ( يأتي زمان يمر الرجل على القبر يتمرغ عليه يقول : يا ليتني مكانك ما به من شيء ، ما به إلا البلاء ) .
أسأل الله بمنه وكرمه أن يوقظنا من رقدتنا، وأن يهب لنا توبة نصوحاً يطهر بها قلوبنا ، وأن يُقْبِل بقلوبنا عليه إنه على كل شيء قدير .
أقول ما تسمعون ، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب ، فاستغفروه ، إنه هو الغفور الرحيم . لداره على حريه الرئى والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهره الخريف
مشرفة القسم الاسلامي
مشرفة القسم الاسلامي
avatar

عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   السبت يوليو 25, 2009 6:18 pm

شكرا لكى اختى

على موضوعك الجميل

ان شاء الله يجعله الله

فى ميزان حسناتك

ان شاء الله يهتدى البنات والشباب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمووو الاسواني

avatar

عدد المساهمات : 231
تاريخ التسجيل : 25/07/2009

مُساهمةموضوع: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الثلاثاء يوليو 28, 2009 11:16 pm

اللهم طهر امه محمد من خطايا السابقين

اللهم نجهم مما اصاب السابقين

اللهم اجعلهم عبره لنا نعتبر ونخشى غضبك

اللهم احفظ فروجنا وطهر قلوبنا

اللهم اجعل لها بكل حرف حسنه وتضاعف لمن تشاء


انك على ذلك قدي يا رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
T-D
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 470
تاريخ التسجيل : 24/08/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الأربعاء أغسطس 26, 2009 6:27 am

مشكورة اختي على زوقك في اختيار المواضيع ,,,,,,,,,,,,,ويسلموا اخت لولو Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرصان الانترنت



عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 10:06 am

شكرا لك لولو وجزاكي الله خيرا اتمنى يكون غيابك عن المنتدى على خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسمحوا ان اقدم لكم كل ما يخص عن قوم لوط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأشــــــــــــــراف :: المنتدى الاســـــــــلامي :: نقاشات واختلافات ومناظرات اسلامية-
انتقل الى: