منتدى الأشــــــــــــــراف
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر
يسعدنا ان تنضم لمنتديات الاشـــــــــــــــــــــراف
ولكم جزيل الشكر والتقدير..
ادارة المنتدى


منتدى الاشراف
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولدردشة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» فلسطين عاصمتها القدس
الجمعة ديسمبر 08, 2017 1:06 pm من طرف احمد

» العائلات التي تنتسب الى القطب عبد القادر الجيلاني في الاردن و فلسطين
الثلاثاء يوليو 22, 2014 10:36 pm من طرف احمد

» وادي الذئاب الجزء الثامن الحلقه 54
الإثنين أبريل 21, 2014 8:27 pm من طرف احمد

» تردد قنوات ناقله لكأس العالم ودوري ابطال اوروبا zdf الالمانيه
الإثنين أبريل 21, 2014 8:21 pm من طرف احمد

» اهلا بالاعضاء
الجمعة نوفمبر 15, 2013 6:01 pm من طرف احمد

» مسلسل وادي الذئاب الجزء السابع7 والثامن 8 مراد علم دار ومقتل ميماتي نقلا عن قناة وتلفزرون الفجر
السبت يونيو 15, 2013 5:54 pm من طرف احمد

» جامعة اجدابيا على الفيس بوك Facebook
السبت ديسمبر 15, 2012 4:07 pm من طرف سراج

» تزوير لنسب ( البلاصي وال أبو محفوظ
الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 4:38 pm من طرف بنت المغرب

» عد من 1 الى 5 واهدي قلبك للعضو الي تحبه
السبت أكتوبر 20, 2012 6:14 pm من طرف ميسي

» بنت الصحراء
الأربعاء أبريل 25, 2012 10:34 am من طرف احمد

انت الزائر رقم

.: لاتجعلها أخر زيارة :.

نتيجة المنتدى
معليش سجل معانا الاول
محرك بحث المنتدى

شاطر | 
 

 حواء سيده الشاشه العربيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لولو
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: حواء سيده الشاشه العربيه   الإثنين يوليو 20, 2009 9:21 am

Written by Lina Hamadah
Saturday, 14 March 2009 05:40



سوسن السيّد مقدّمة برنامج «ملكات» على قناة «هي» مجتمع يمتلك سجلات مخجلة في مجال تمكين المرأة، لا يمكن أن يصبح تقدّمياً فجأة في التعامل مع الإعلاميّة. القنوات التي أُنشئت خصّيصاً لها تقدّم برامج تعزّز الصورة النمطية، بينما الإعلانات تسخر منها!
محمد خير
باستثناء القطاع التعليمي، لا يتفوّق قطاع عربي آخر على الميديا التلفزيونية من حيث ارتفاع نسبة عمل المرأة. قبل إلغاء مذيعات الربط وبعدها تواكباً مع تطوّر إيقاع التلفزيون، لا تزال المرأة في العالم العربي تحتفظ بوجود مؤثر على الشاشة الصغيرة، لأسباب متفاوتة قد لا تصلح جميعها لتهنئتها في عيدها. التلفزيون العربي ـــــ معظمه ـــــ لا يزال يفضّل المرأة الأكثر جمالاً وسطحيّة في آن، والمرأة تظهر على الشاشة أساساً لأنّها تخدم جهازاً إعلامياً «منزلياً». والمنزل هو المكان المفضّل ـــــ عربياً ـــــ لوجود المرأة أمام الشاشة أو خلفها، والمقاييس الصارمة لعمليات التجميل تقدّم مذيعات بملامح يحددها اشتياق المشاهد الرجل إلى نماذج أجنبية، نماذج فنّية بالتأكيد لا إعلامية. المشاهد العربي يبحث في وجه «امرأة الشاشة» عن بريتني سبيرز لا عن أوبرا وينفري، والشاشة العربيّة تقدم ـــــ أو تحاول أن تقدّم ـــــ له ذلك. المرأة تظهر أمام الكاميرا مذيعةً أو محاورةً. قلّما تكون خلف الكاميرا مخرجةً أو رئيسة تحرير برنامج، باستثناء تلفزيونات حكومية عتيقة يزداد فيها عدد المخرجات أحياناً ويتساوى مع المخرجين، وإنما لأسباب بيروقراطية تتعلق بسياسات توظيف تنتمي إلى أزمنة شبه اشتراكية، وعلاقات تختلط فيها مقوّمات الميديا بتفضيلات رجال الأحزاب الحاكمة، فتستمر مذيعات بحكم إجادتهنّ التسلّق السياسي، ويبقين على الشاشة لسنوات أطول مما تحتمله مقاييسهنّ الشكلية. وعندما تقرر السلطات أن تمارس «التطوير» الإعلامي، تطيح إعلاميّات العقود البائدة لمصلحة مَن هنّ أكثر شباباً!
من السذاجة تصوّر أنّ مجتمعاً يمتلك سجلات مخجلة في مجال تمكين المرأة، يمكن له أن يصبح تقدمياً فجأة بصدد المرأة الإعلامية. وما الظهور الأخير لأوّل مذيعات منقّبات في تاريخ التلفزيون ـــــ قناة «الحافظ» الفضائية ـــــ إلا تصوير جديد لما يمكن أن يذهب إليه المجتمع العربي، فما الجدوى من فكرة «المشاهدة» إذا كنت غير قادر على «مشاهدة» المذيعة؟ وما الفارق إذاً هنا بين التلفزيون والراديو؟ أو بين غلق الصورة والاكتفاء بالصوت؟
إخفاء «امرأة الشاشة» هنا معادل يستوي في تطرّفه مع إخفاءات معاكسة، كالاستعانة بفتاة تقف بالساعات مردّدة أي هراء، في انتظار اتصال مشاهد سهران ليجيب عن سؤال مسابقة تافهة. لا يهمّ هنا أن تمتلك الفتاة أي مهارات إعلاميّة بل جسمانية، وهي تفتقر غالباً حتى إلى شيء من خفة الظل. أما عن «شخصيتها» فمن يريد أن يرى ذلك؟ في الواقع، هناك دعاية عن أحد المشروبات، تعتمد على السخرية من فكرة «شخصية» الفتاة، وتلصق تهمة نقص الرجولة بمن يبحث في الفتاة عن شخصيّتها.
ليس غريباً إذاً، وفي مواجهة أسئلة لم يحسمها المجتمع العربي بعد، ألا يضيف إنشاء قنوات خاصة بالمرأة جديداً إلى ذلك الملف. قناة المرأة العربية «هي» كانت الوحيدة التي أعلنت انشغالها بالمسألة اسماً وموضوعاً، لكنها لم تقدّم في برامجها ما يبرر إنشاء قناة كاملة بهذا الخصوص. إذ لملمت أفكار البرامج التقليدية المخصصة للمرأة في التلفزيونات العربية، وقدمتها مجمّعة في قناة واحدة، فضلاً عن أسلوب لتسمية البرامج ربما وجدته المحطة مناسباً لعالم المرأة، مثل «نجوم من غير هدوم» و«ع المكشوف» و«ملكات».
بعد أربع سنوات من إنشاء «هي»، تأسس ـــــ عام 2006 ـــــ تلفزيون «الآن». فهو وإن كان «محطة إخبارية وترفيهية»، إلا أنّه أبدى اهتماماً خاصاً ـــــ ومعلناً ـــــ بالمرأة وبرامجها، مع اهتمام بالصورة والتقارير الواقعية ثم اهتمام أخير ومحمود بمناهضة العنف ضد المرأة. إلا أن التلفزيون ما زال مخملياً يخاطب ـــــ غالباً ـــــ طبقة بورجوازية بالمعنى الاقتصادي والتعليمي أيضاً. هو بهذا نسخة أكثر «جودة» من المحاولات السابقة على مستوى القنوات أو البرامج، لكنه لا يختلف على مستوى الكيف، ولا شك في أنّ تأسيس قناة «الحرة» قد أربك المفاهيم بصدد تقديم مشكلات المرأة الحيوية، إذ وضعت النشطاء في سياق أكثر صعوبة من ذي قبل، هو الانجراف مع التدخل الأميركي الذي اتّخذ قضايا حقوق الإنسان ذريعة ومتكأً.
بالطبع، في ظل الجهود المذكورة، يبدو من عدم التكافؤ الحديث عن تجربة «الأسرة والطفل» الرسمية المصرية، وهي الأقدم في ذلك المجال (تأسست مع باقة النيل للقنوات المتخصصة 1998) وكانت تبثّ برامج للمرأة. يكفي لتقويم «نجاحها» أن تقرر تحويلها إلى «نايل كيدز» وفق «التطوير» الذي قام به التلفزيون المصري في بداية العام الجاري.
يبقى أنّ بعضهم كان يسخر عندما وصف موقع «يوتيوب» الشهير، بأنّه أصبح النافذة الإعلامية الأكثر صدقية، لكثير من الفتيات العربيات. لكنّ «المشاهد» التي تقدمها بعض تلك الفتيات على الموقع، قد لا تفعل سوى زيادة هستيريا الرقابة العربية!
المحطات اللبنانية
بلغت نسبة الإعلاميات الإناث العاملات في مجال الإعلام في لبنان 28.4% بحسب دراسة أجراها «برنامج تمكين المرأة» لعام 2008. تكون النساء أكثر في مجالات الأرشيف والسكريتاريا والعلاقات العامة والترويج والتقديم.
وتمثّل النساء 17.3% من العاملين في «تلفزيون لبنان» و22.1% في «المؤسسة اللبنانية للإرسال» و24.75% في «أن بي أن». أما في «المستقبل» فتمثّل النساء 20.6% من مجمل العاملين في وقت تصل فيه النسبة إلى 35.7% في «المنار» و33.9% في «الجديد» و51.54% في «تيلي لوميار».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رجاء

avatar

عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 27/09/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: حواء سيده الشاشه العربيه   الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 5:54 am

شكرا لكي لولو تقبلي مروري وصداقتي
اتمنى المزيد من البنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
T-D
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 470
تاريخ التسجيل : 24/08/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: حواء سيده الشاشه العربيه   الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 3:28 pm

مشكورة لولو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حواء سيده الشاشه العربيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأشــــــــــــــراف :: منتدى الكمبيوتر والتلفزيون واجهزة الموبايل :: سينما منتدى الأشــــــــــــــــــــــــــــــــراف-
انتقل الى: